تحليل الورق

يمكن أن تشمل فحوص تحليل الأحبار مقارنات الحبر على الإدخالات أو التعديلات باستخدام الحبر لإعاقة أو تغيير حرف أو إدخال آخر. ويتم تغيير السجلات الطبية في بعض الأحيان عن طريق إضافة البيانات بين السطور أو على صفحات جديدة. ويستخدم الفحص المجهري عادة لتحديد تسلسل تراكب الخطوط لتحديد أي مداد تمت كتابته أولاً. يمكن أيضًا استخدام الأشعة تحت الحمراء لفحص التعديلات أو الاختلافات بين عينات الحبر. كما يُستخدم في حالة نادرة التحليل الكيميائي للحبر باستخدام عملية تسمى الكروماتوقرافي للتمييز بين عينات الحبر.